السبت، 16 أبريل، 2011

وانتهت تلك الحكايةْ



وانتهت تلك الحكايةْ

قصةٌ .. ما عاد يجديها مزاحْ
لا تعد .. لا .. لا تعد

في الهوى أنت المباهي
حدّثت عنك المقاهي

بين قنديلٍ وراح

لا تسل عني هناك
لا تسل .. لا .. لا تسل

ما أنا ! إلا كؤوسٌ
من دماءٍ أو جراح

وانتهت تلك الحكاية

مات فيها كل ما كان ..
وراح
مات فيها كل ما كان ..
وراح



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق