الجمعة، 29 أبريل، 2011

سرُّ فنجالي وبقعـــة !






قاعُ فنجالي توارى خلف أحداثٍ وبقعة
لم أُعِــرْها اهتمامي

كان همّي خطُّ عمري بين ستينٍ وتسعة
كان همي والسلامِ

شقّ فنجالي شعاعٌ كم بدا لليل نفعه
قشّع الضوءُ الظلامِ

لاح لي فجرٌ تلالا في سماء الصبح يرعى
سرَّ أعوامٍ وعامِ

أيُّ سحرٍ ! أيُّ نورٍ ! أيُّ آياتٍ ورفعــــة !!
أيُّ قدٍّ وانسجامِ !

أي دُرٍّ .. أيُّ ماءٍ قد صفا للماء نبعه
في شفاهٍ كالهلامِ !

مالعينيْ هلّ منها - فرحةً - دمعة و دمعــة
ذرّفت عيني .. علامِ !

ما لفنجالي تباهى قطعةٌ تزهو , وقطعة
قبّلت خدّ الخزامِ

قد أسال الليل تبراً في ظلال الروح يسعى
وجهك الآتي أمامي

أَ سْتحالَ القاعُ بدراً قبل حين كان بقعة ؟
لم أُعِرْها اهتمامي !!

أنت يا عمري ضياءٌ قد كسا الفنجان لمعــة
لاح في وجه اللثامِ

ألفـــا

الأربعاء، 27 أبريل، 2011

معزوفــة





وأظلّ أنبش في جدار الليل
أبحث عن قمـــرْ

حتى سمعتُ بأنه ضوءٌ يلوح بلا ضيا
صوت أتاني من بعيدٍ عنّف الأنثى بيَ

أوَ تبحثين ! إلى مــتى !

إلى مــتى !
إلى مــتى !

ماذا جنيتِ من الفــتى !

والليل يعزف لحنــه
واللحن رددهُ الصــدى :

ماذا جنيتِ من الفتى !
ماذا جنيتِ من الفتى !

ليلي قضى
صبحي أتى

وأنا أظل كما أنا
أرجو الحجر ..

ألفـــــا

الاثنين، 25 أبريل، 2011

عهدي أنـــا




يوماً أتاها في ثياب الذئب يسألها الغرامْ
عيناه من نار وفاه العذب يمطر بالهيام
وسؤاله متكررٌ : قولي أحبك والسلام

وتمنّعَتْ كم مرة .... كم مرة منذ سنة

لكنه الذئب الذي للثوب فصّل وارتدى
في صوته سحرٌ , وسحر الصوت يتبعه المدى
أسر البنيّة سحرُه .. ولسحرهِ أمست فِــدا

وتوسّمَتْ بالذئب خيراً حين هدّم ما بنى

هيَ ودّعتهُ .. وماءٌ في مآقيها غريقْ
هوَ لا كما كان المعنّى في هواها والرقيق
هي كفكفت دمعاً وسارت في متاهات الطريق

وكلاهما بعد السنة ! كلٌ جنى ما قد جنى




ويمرُّ عهدٌ .. والعهودُ تمر كالبرق سريعة
عهدٌ تغنّى بالوفـــاء , وعهدُ شيطانٍ مُريعا
فرقٌ تجلّى بيننا أني شريتُ وهوْ يبيعا

هيهاتَ هوْ في عهده .. هيهات في عهدي أنا

ألفــــــا


السبت، 23 أبريل، 2011

وصعبٌ أن يغيب شتاءْ




وصعبٌ أن يغيب شتاءْ
وكم تمضي شتاءاتي
بلا ماءٍ بلا مطــرِ

فروحي من تراب الحي..
وعِرقي من تراب الحي..
وكلي من تراب الحي

وأنت اليوم في حيي
تجول الحيَّ كالساقي
سقيتَ الحيَّ من حولي
رواحاً كان أو آتِ
وبعضاً من بنات الحي

وحين الدورُ أسعفني
ودوري أصبح الآتي
عزفت النوم كالوترِ
فنامت مقلة الساقي

هنيئاً يا بنات الحي
فساقيكم به نبضٌ
ونبضٌ فيه ينبضهُ
فؤادٌ بات كالحجرِ

ألفـــا

الجمعة، 22 أبريل، 2011

أين مني أنت




بيْ شعورٌ لستُ أدري هل صحيحٌ أم خيالْ
هل صحيحٌ أنني مــا بين ساحات القتــال !
وبأنك البطل الذي حاربتَ من أجلي الرجال
ما بين سفحٍ بين سهلٍ في أراضٍ أو جبال
لا تهاب الموت من حولي ولا تخشى مُحال !

هل صحيحٌ حين جُنَّ الليلُ في عتم الظلاما !
أنت بالقرب تناجيني وترجوني وئاما
حولنا الكل نيامٌ  كل ما في الكون ناما !
هل صحيح قلت أني في جهنّمكَ السلاما !
لا أعي الأحداثَ إلا أنني زِدتُ الملاما

كان حلماً واستفقتُ وليته كان الحقيقة
لا سوى قمر يؤانسني ولا غير البريقَ
أزفرُ الأنّاتِ .. تزفرني وأستجدي الشهيقا
يا إلهي ضاع مني الحلم ضيّعتُ الطريقا
ما أنا إلا طريحٌ - في فراشٍ - جفّ ريقه


لست أدري أين مني أنت يا عطر الرجال !!
لست أدري أين مني أنت يا عطر الرجال !!
لست أدري أين مني أنت يا عطر الرجال !!

ألفـــــا

الخميس، 21 أبريل، 2011

لا تشح عني



لا .. لا تُشحْ عني فلست بآتية
من خلف بركاني لأجل عتابِ
كلا وما عدتُ الفتاة الباكية
شغفاً بأن يحنو عليها الشاب

إني أتيتكَ في ثيابٍ راقية
لا شيء يعنيني كمثل ثيابي
ورششتُ من تلك الزجاجة عطريَ
كيما تشمّ العطر في أعتابي

عانقتُ من حلي الجواهر ما هي
تزهو بلا سببٍ ولا أسبابِ
حتى خلاخيلي أتتني راجية
هلّا سكبتِ الدرّ في أكعابي !

عيني مُكَحّلةٌ وأذني صاغية
وضفـــائري قلّدتها أبوابي
بَيْــد المشاعر في الحنايا عارية
فيها أنا ومشاعري أغرابِ

يا من لعبتَ الدور .. هذا كافيَ
وطعنتني خلفي وفي أعقابي
إني أتيتك والعهود الباقيــة
نعقت على نعشي نعيق غراب
ناديت رحماكِ فقالت : ثانية
وكأنما رقصَتْ على أعصابي

أنثاك ما عادت كما كانت بيَ
إني زرعت السمّ تحت النابِ

ألفــــا

السبت، 16 أبريل، 2011

وانتهت تلك الحكايةْ



وانتهت تلك الحكايةْ

قصةٌ .. ما عاد يجديها مزاحْ
لا تعد .. لا .. لا تعد

في الهوى أنت المباهي
حدّثت عنك المقاهي

بين قنديلٍ وراح

لا تسل عني هناك
لا تسل .. لا .. لا تسل

ما أنا ! إلا كؤوسٌ
من دماءٍ أو جراح

وانتهت تلك الحكاية

مات فيها كل ما كان ..
وراح
مات فيها كل ما كان ..
وراح



الأحد، 10 أبريل، 2011

الحُـــرّة



لا قلت لك : حُرة .. يعني أنا حــرّة
فيني الكرامة جد وِمْن الشموخ رجال
ما هزّني من عاب فيني ولــو ذرة
شللي يهز اللي ما هزها زلـــزال
كم مرةٍ تخطي وتقول هالمـــرّة !
واثر الخطا لابِسْك متمثّل بتمــثال
وان كان عالجرّة ! بكسّر الجرة
بعدك واسك الباب وابدّل الأحـــوال
بصبر عليك اليوم واعــاود الكَرّة
وانسى خصامٍ بيننا وانوي بطيب الفال
يا صاحبي بالله حلّفتك تســرّه
قلبٍ شراك ولك اِمن الوفا إيصـــال
قلبٍ عليك يخــاف والروح محترّة
لا جا عليها يوم ما تحتمــل أقـــوال
ألفـــــا