الأحد، 26 ديسمبر، 2010

ولهانتك



جيتك بكل الشكر والتقدير
أرسم حروف الشوق ورديه
متأخرة ؟ أدري .. لآنك غبر
لاجلك أنا بالعشق مبلية
جيتك حبيبي باجمل التسطير
نبضي وانا وظروف مخفية
ما هو تعالي من او تقصير
واهل السموحة للوفا نيه
المعذرة يا كامل التصوير
والمعذرة يا شمسيَ وفيّــه
والمعذرة يا ذا الكرم والخير
منك الرجولة والزواليّــة
جيتك واحس اني جناح الطير
ولهانتك بابيات شعريــة


على الفطرة



أنا ربي فطرني خير ولي من خالقي فطرة
دروب الحب تعجبني ودرب العز محبوبي
تعلمت اني ما آقف بوجه الريح منكسرة
تعلمت الصبر مرات وفصّلته على ثوبي
أنا لي هيبتي مقياس ولي اِمن القدر سترة
وحظي بالكرامة هي كفيلة تستر عيوبي
واعوذ بخالقي لا قلت انا مليون مو مرة
ودام اني على الفطرة رجيته يغفر ذنوبي


الأربعاء، 22 ديسمبر، 2010

الجريــدة



احتريني من سالف اليوم لليوم

واعتبرني في حياتك .. جريدة
تبدا بها يومك لاااخر اليوم
كنك الصياد .. صاد الطريدة
ينشد خباياها من اخبار وعلوم
وتقرّب اللي في بلادٍ بعيدة
فيها من الفرح .. واعظم هموم
وان مو أكيدة .. ولّا أكيدة
كمّن تمنيتك يا من له الحب محشوم
واثر الليالي في التمني عديدة
وانسجت من فوح العطر أنفاس وشموم 
وابنيت بالعشق الطري بيت القصيدة
الله يخلف علّي له الحظ مقسوم
واللي نساه الحظ ربي يزيده
ناديت اِل ناعق الطير والشوم
ترسل من الشوفات نارٍ تقيده
الأوله والتالية واللي على الدوم
توقذ خفوق المبتلى باحلى جريدة
ياليتني فيها خبر تبدا به اليوم
ولا بتالي صفحتك كنت الطريدة



الاثنين، 20 ديسمبر، 2010

بعد الحساب والجدولة




هذا الوجه هللي أعَرْفه زين
نفس الملامح والرجولة
والحكي والهرولة
والحلا والزين
...واثنين .. يوم انتَ وانا
نسمع حروف المذهلة
وكنا سوا الإثنين
والثالثة .. الحين
آهه تفرق شملنا
تمطر ندم
توصف ألم
خذها نصيحة
وان بقى عندك سؤال .. لا تسأله
خلك من احساس العدم
دام الوجه بعد الحساب والجدولة
قمت اضربه باثنين


كل شي لك





كل شي لك فيني حاضر
في البداية قلبي حاضر
وانت روحي وانا حاضر
حتى رمش العين حاضر
والغياب ..
المشكلة كلك على بعضك غياب
كلك سراب .. كلك تعب ما منك راحة
ولا تبي مني الصراحة !!
بقولها لك اِمن الاخر .. وان على بالك وقاحة:
إنت مثل اللي تمادى في اجتياحه
إنت مثل السم ذوبه الشراب


الأحد، 19 ديسمبر، 2010

العقل زينة




العقل زينة وانا فيني اقتناع
بالمكاتيب الرصينة والسقوف
الهجر ما فيه أشكال وانواع
واللقا ما يحتمل يمكن واشوف
الولادة ملتقى سره مُــذاع
والممات اسبابه اسرارٍ وخوف
لا غدا عشق الأحبة في صراع
لو يموت الشوق ما فاده سفوف


أنا بعــدك




أنا بعدك ومن دونك تجرّعت العذاب الوان
وانا لا قلتلك باعيش تراها عيشتي مُرّه
تعاديني بقول انسان ولو ترحم فانا إنسان
وفيني من البشر أعصاب ولانّي كنت مضطرة
تحمّلتك وتوّجتك ولبستك كنوز اثمان
وسميتك وليد العز وانا لك جارية حرة
بقلبي كنت وما غيرك عمامي إنت والخلان
ولو روحي تجافيني أشوفك ماي بالجرة
نطرتك والقلب ناطر ومر من الزمان ازمان
وعاهدت القسا بعدك أنا ما عيش منكسرة


استحالــة



استحالة .. كيف ابنسى!
والمشاعر ! وينها فيني المشاعر!
كيف قلبك ! كيف عني ياخذك مني ويهاجر!
استحالة
ما أشوفك ! ما أراقب طلة عيونك واناظر!
هالعمر دونك أنا ما بيه في أمسه وباكر
والخواطر .. وش ابكتب بالخواطر!
ما بقى لي في حياته أي خاطر!
استحالة
يومها .. تذكر حبيبي ! 
قلت ابصبر .. قلت ابحيا بك واكابر
واكسرتني طيبتي .. وامنعتني هيبتي
آه يا قلبي قطيعة .. امتلت فيك الخناجر

ليــه إنت وبس !



إنت بس اللي أبيك !
السعادة في حنانك في رضاك
وان زعلت الله يقدّرني عليه
ما يطيب الحال يا خلي بلاك
والسرور اللي بدونك ما أبيه
ليه أشوف الكون فيك !
إنت الاول وانت في كوني الأخير
وانت لي كلي وانا فيني شبيه
ضاقت اوقاتي واحس اني ضرير
شوفي لخلي عيوني تشتهيه

السبت، 18 ديسمبر، 2010

يا ذا الرداء الأسمر



احتويني 
كدوحة في ردائك الأسمرْ 
وانتشيني 
مثل برق أو كرعد أومطر
كن فوق قلبي كالنسيم يدق أنغام الوتر
وامسح على جسدي
بماء من رحيق الورد أزهر
كن كما الإصباح في صبحي تجلّى
كالنجم في ليلي تدلى
ولنقلب الأزمان 
ذاك المكان وقد تولى
من ذا أكون ومن تكون
قيس وليلى ربما 
أو ربما عبلة وعنتر