السبت، 14 مايو، 2011

يا زمــان





يا زمــانٍ جرّح خدودي وعدّا
ارحم الموق وترحّم يا زمان

عبرتي هلّت وآهاتي تندّى
وضْعفت حالي تباريح الزمان

بفتح جروحي ومددها بمدة
واكتب اوجاعي واقول المستعان

وين صوته وين مزحه وين جده !
وين ذاك الشوق يا كنا وكان !

الكريم اللي على عز وشدة
هلتربى في طمأنينة وأمان

في دمي يحيا وبعروقي تغدى
وان حياتي ما بها غيره كفان

لا غدا عالأرض ما عالأرض قده
وان بجوف الليل نوّر واستكان

امتلك كلي وكان الود وده
لو عطيته ردد  ب " هاتي كمان "


أشتكي ما بين هجرانه وصده
والشكاة اللي على ذل وهوان
وش علاقتها بعشقٍ أو مودة !

ما لها - بالكاد - في حبٍ مكان
ما لها - بالكاد - في حبٍ مكان
ما لها - بالكاد - في حبٍ مكان


ألفـــــــا


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق