الثلاثاء، 10 مايو، 2011

وصية أب




جاني بلا تحذير في خاطره غصة
شفت المطر بالشوف والغيم بالثاني

حاولت بالتصبير واللين أتوصى
واذكر غلاة ابوي بالعرس وصاني

كوني بحياته شي وبدنيته نصه
شيلي معاه الهم لنّ العمر فاني

يا بنت هذي فرصتك لا تضيعي الفرصة
واهداه روحي له والزوج أهداني

واذكر بخور وناس وطبول ومنصة
وان امي بين اثنين فرحة وهتّانِ

وسنين تاخذنا بالشيب مرتصة
كن الدهر لا مر بالظهر خوّانِ

خمسٍ حواس بروح والكل له حصة
بعيوني الثنتين بفديه وانساني

وصحيت من الهوجاس أسأله واتقصى
واثر الفكر بالراس خذني ووداني

يوم التفت لي يقول وش فيك شِ القصة
يا عل ما ذقتِ ولا جاك ما جاني

حلفتِـك بربي شنهاية القصة
ما ظني اللي فيك بيهز وجداني

ناظرت لفوقه بطالع القَصّـة
يا شين حب اللي ماله طرف ثاني

لحظة ألمّح له يعننيَ اخصّه
يا وين ذاك الزين يا بعد خلاني

خذه الزمان وراح وان راحت الفرصة
هذي وصية أب ودّع وخلاني

ألفـــا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق